رئيس الاتحاد المصرفي الأوروبي يكشف عن إلغاء عشرات الآلاف من الوظائف المصرفية

2019-10-11T02:33:34+03:00
2019-10-11T23:26:59+03:00
اخبار الاقتصاد
omar11 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ شهر واحد
رئيس الاتحاد المصرفي الأوروبي يكشف عن إلغاء عشرات الآلاف من الوظائف المصرفية

كشف جان بيار موستييه، رئيس الاتحاد المصرفي الأوروبي، ومدير بنك أونيكريدي الإيطالي، أمس الأربعاء، التاسع من أكتوبر / تشرين الأول، أن التغييرات التي سيشهدها القطاع المصرفي، سيعمل على إلغاء الكثير من الوظائف الحالية.

الجدير بالذكر أن مصرف أونيكريدي الإيطالي، قد سرح ما يقرب من أربعة عشر ألف وظيفة، خلال السنوات الثلاث الماضية.

جاءت تصريحات موستييه، خلال الحديث الذي أجراه مع “بي أف أم بيزنس”، والتر رفض خلاله التعليق على ما تداولته الصحف في الآونة الأخيرة حول عزم المصرف الذي يعد من أكبر المصارف الإيطالية، الاستغناء عن عشرة آلاف وظيفة إضافية، مشيرا إلى أن تلك أنه لا ينبغي له أن يعلق على ما وصفه بـ “الشائعات”.

وأضاف موسييه خلال حديثه مع “بي أف أم بيزنس”، أنه “سيكون هناك تغييرات في المصارف الأوروبية ستؤدي إلى تغيير العروض للمستهلك وأسلوب العمل ما يؤدي إلى خفض الوظائف. أنه أمر واضح”.

وأشار موسييه إلى أن العمل في القطاع المصرفي بات أسيرا لدى التطور التكنولوجي المتلاحق وسلوك المستهلكين المتغير.

وتابع موسييه في حديثه “بالطبع تبقى المصارف مستفيدة لكن مع مستوى ربحية نسبي يعد اليوم متدنيا كثيرا” مرجعا هذا الأمر إلى ما وصفه بالتأثيرات السلبية نتيجة ضعف النمو الاقتصادي في أوروبا مقارنة بالولايات المتحدة الأمريكية، بالإضافة إلى “زيادة الأموال النظيفة التي تتراجع باستمرار”.

وأضاف موسييه أن تلك العوامل “تصبح المصارف أقل تنافسية لجذب رؤوس أموال تسمح لهم بمنح قروض وتمويل الاقتصاد”.

وأوضح موسييه أن الاتحاد المصرفي الأوروبي لم يقرر بعد عدد الوظائف التي سيتم إلغاؤها، لافتا إلى أنه يجب “على كل مصرف أن يرى كيف سيتطور وما هي خطته لكن يجب توقع خفض الوظائف”.

وكشف موسييه ان “هيكلية الأعمار بالنسبة للمصارف تسمح بإنجاز هذه العملية بطريقة مسؤولة اجتماعيا”، وهو ما مكنه من تسريح نحو أربعة عشر ألف موظف دون حدوث أي اضراب أو احتجاجات من قبل الموظفين.

وتأتي تصريحات رئيس الاتحاد المصرفي الأوروبي، بالتزامن مع إقدام المصارف الأوروبية على إلغاء أكثر من 44 ألف وظيفة في القطاع المصرفي منذ بداية العام.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *