التوتر الأمريكي الصيني وتظاهرات العراق والإكوادور تلقي بظلالها على أسعار النفط

اخبار الاقتصاد
omar9 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ 8 أشهر
التوتر الأمريكي الصيني وتظاهرات العراق والإكوادور تلقي بظلالها على أسعار النفط

سجلت أسعار النفط في أسواق النفط العالمية، خلال تعاملات أمس الثلاثاء، الثامن من أكتوبر، تشرين الأول، تراجعا طفيفا، متأثرة بقرار إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامي، بوضع عدد من الشركات الصينية على القوائم الأمريكية السوداء، وهو ما يؤشر على استمرار الصراع التجاري بين الولايات المتحدة الأمريكيةى والصين، إلا أن التوترات التي تشهدها العراق والإكوادور، ساهمت في منع التراجع الحاد في أسعار النفط.

وخلال جلسات التدول، ارتفعت أسعار النفط من خام القياس العالمي مزيج برنت، والخام الأمريكي الوسيط تكساس، بأكثر من 1 %، إلا أنه بانتهاء جلسات التدول، انخفض خام القياس العالمي برنت بنحو 0.2 %، أي ما يعادل 11 سنتا، ليصل سعر برميل النفط من خام برنت إلى 58.24 دولار أمريكي للبرميل، كما تراجعت أسعار أسعار النفط من الخام الأمريكي الوسيط، بنحو 12 سنتا، أي بنسبة بلغت 0.2 %، ليصل سعر برميل النفط من خام القياس الأمريكي إلى 52.63 دولار أمريكي.

وتسيطر حالة من الحذر على المستثمرين العاملين في أسواق النفط، وذلك قبيل انطلاق جولة جديدة من المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين، والمقرر انطلاقها غدا الخميس، وسط  مؤشرات حول عدم وصول الطرفين الأمريكي والصيني إلى اتفاق للتجارة بينهما.

وتشهد أسواق النفط اضطرابات وتقلبات بسبب المخاوف من نقص الإمدادات النفطية إلى الأسواق العالمية على خلفية التوترات التي تشهدها منطقة الخليج العربي، والمخاوف من انخفاض الطلب نتيجة الصراع التجاري بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين، وأثر ذلك على تباطؤ معدلات نمو الاقتصاد العالمي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *